Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Flash Info:vers des grèves multi-sectorielles au Tchad,Idriss DEBY n'aura pas de répît //

Géo-localisation

Publié par Mak

99.jpg

” برافو يا mps “

صبيحة الرابع والعشرين من مايو الماضي ، لا شك ان التشادوك  كعادته …شاهد شيئا
من”الكوميدية التي تقدمها المنظومة الحاكمة mps” , عن عجلة التنمية الاقتصادية
  في البلاد وعن امكانية النهوض بواقع العاصمة .. وعن حاجه  اسمها الزيارة التفقدية
  لريسmps”  الي مشروع   كهرباء انجمينا  في لاماجي  . 
وما من شك ايضآ انه لم يستوعب فكرة  الزيارة هذه ، التي ظلت  تتغنى بها  mps 
امام  الجميع  في مشروع  لم   يكتمل بعد، وحلم  لم   يشاء  الله له  أن يتحقق ..
ولكن ،  قبل ذلك ، دعونا نعود بالزمن قليلا الى الوراء ، حتى ندرك حقيقة  الأمر.
شتاء 2007 ، المنظومةالامبسية توافق على مشروع  له عدة مكونات ، وهي بناء
مصفا ة لتكرير البترول   بجرماي ،  محطة لتوليد الكهرباء بفرشا ، و شبكة لنقل
وتوزيع الكهرباء بلامجي بعد حوالي اربعة سنوات من موافقتها ،تُشغّل مصفاتها
مع الجانب الصيني في جرماي . فترة وجيزة  قبل ذلك ، تامر الشريك  الاخر الفلندي
على   البدء بإنشاء   محطتها في  فرشا.  اذن ، نستنتج مما سبق ان المصفاة لديها
محطة توليد كهرباء لتلبية احتياجاتها من الطاقة ، و انها تمد محطة فرشا بالوقود .. 
مما يعني بطبيعة الحال ان  كهربة  انجمينا ، ستترتب على تغذيتها بالطاقة من
 مصفاة جرماي  20  فولت ، و محطة توليد فرشا 40 فولت ،عن طريق شبكة 
لامجي التي تم عرضها على التشادوك ،على انها مشروع   كهرباء انجمينا  !!!!
هنا يتعجب التشادوك ، و يجد نفسه مظطرا للتوقف عند حاجتين ، وهي ان  التغذية
المقدمة لانجمينا من الجهتين لا تساهم بقدر كبير في حل ازمة الكهرباء !!  ، من خلال
توفير الطاقة  الانتاجية الكافية لتامين طلب انجمينا.
أما الحاجة الثانية ، هي ابداع “ mps   كممثلة  كوميدية منذ اللحظة الاولى ، فقد
برزت موهبتها من خلال ادائها للعديد من الأدوار التى لا تزال حاضرة ، من الديمقراطية
مرورا  ب”لن يحتاج التشادوك للوقود   الي   بعد ثمانية أشهر لن تشتك العاصمة
من قطوعات الكهرباء”. و عليه ، لا يجد التشادوك من عبارة مناسبة للتعبير عن
اعجابه بفن  mp ، غير عبارة  برافو  يا mps“.
 سليمان عثمان
1 Fichier joint| 32Ko