Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Flash Info:vers des grèves multi-sectorielles au Tchad,Idriss DEBY n'aura pas de répît //

Géo-localisation

Publié par Mak

3898567-5866710

 

تطهير الأقليات العرقية في ليبيا

 


يجري حاليا في المدينة ـ سبها ـ الواقع في جنوب غرب ليبيا اعداد تطهير العرقي لقبائل التبو من قبل قبيلة أولاد سليمان المتحالف مع أذيالها ، وبالتواطؤ بعض أعضاء كل من الحكومة والمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا.

وهي الخطة المدبرة ورائها عقول متخفية ويتم تنفيذها على المحورين:ـ
المحور الأول ـ يبدأ في الكفرة بجنوب شرق ليبيا وكُلفت قبيلة الزوية.
أما المحور الثاني يبدأ في سبها في جنوب غرب ليبيا، وكُلفت قبيلة أولاد سليمان.

ولهذا أن العمليتين أولهما في الكفرة في شهر فبراير وثانيهما في سبها في شهر مارس 2012م.
لم يكن بالمصادفة أبدا بل بينها الترابط المتين والتنسيق التام بتطهير الأقليات العرقية في جنوب ليبيا بشكل منهجي منظم ، ابتداء بالتبو ومرورا بالطوارق فانتهاء بالأمازيغ والحبل على الجرار. 
إذن انها ظاهرة جانجاويت أخري قد ظهرت مجددا في أفريقيا، بالتحديد في جنوب ليبيا فضلا عن جانجاويت ـ دار فور ـ بغرب السودان.
ما يجمعهما العرق والهدف ، فعرقهما المعروف أما هدفهما التطهير والإبادة للسكان الأصليين في بلادهم !.

لهذا يطبق أولاد سليمان في سبها نفس الأساليب التي طبقتها الجانجاويت في دار الفور سالفا. 
وهي إبادة الرجال وطرد النساء والأطفال من ديارهم وحرق البيوت، ونهب الممتلكات.

هذا ما يجري في سبها على مسمع ومنظر العالم. 
حيث اشترط اولاد سليمان ضرورة تطهير التبو من فزان لأنهم أجانب على حد قولهم ظلما وجورا !.
بالرغم ان التبو موجودون بالمنطقة قبل مجيء أو قدوم أولاد سليمان إلى أفريقيا من ـ النجد ـ
[ الجزيرة العربية] بقرون عديدة ، فأين يذهبون الآن؟.

سيطلبون غدا تطهير كانم [ تشاد ] من سكانها وبعد غد يحاولون تطهير النيجر.
بحجة أنهم سبق أن هاجروا إلي كل من تشاد والنيجر، قبل القرن تقريبا .

كما أتوا إلى سبها من قبل من الشرق ومنها :ـ بعضهم هاجر إلى تشاد والنيجر وعاش هناك فمنهم حاليا أعضاء في الحكومة النيجيرية.

ولهذا نناشد المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته لمنع تكرار الكارثة الإنسانية والإبادة الجماعية مجددا في المنطقة على يد ـ أولاد سليمان وحلفائهم ـ بقيادة المجرم ـ عبد المجيد سيف النصر ـ الذي علق عضويته في المجلس الانتقالي للقيام بالعمل التطهيري ضد ـ التبو ـ على غرار ما جرى في رواندا ويوغوسلافيا في نهاية القرن الماضي.

سنوسي كوسو، المسئول عن الجمعية الدفاع عن ضحايا العدوان الليبي على شمال تشاد. الهاتف: 0033616742534
حرر في 30/03/2012م