Overblog
Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
Flash Info:vers des grèves multi-sectorielles au Tchad,Idriss DEBY n'aura pas de répît //

Géo-localisation

Publié par Mak

 

02_02_Egypte_place_Tahrir_930_620_scalewidth_630.jpg

 

Les jeunes de la place Tahrir 

 

انتصارنا

Notre victoire 

 


بعد ۱٨ يوما فقط لا غير من غضب الشعب.. تغير كل شيئ

في حياة المصريين.

بعد ۱٨ يوما فقط من وقفة الشعب.. سقط نظام كان من

أعتى و أقوى الأنظمة الأمنية القمعية.

بعد ۱٨ يوما فقط من قيامة الشعب.. إنهار نظام مبارك

و تناثر رجاله و رموزه و تحطمت هيبته.

إنها لحظة تارخية مهيبة في حياة مصر و المصريين..

لحظة لا يمكن إدراك ما فيها من روعة و جمال و جلال

و مهابة إلا بعد أسابيع و شهور من التأمل و القراءة

و الصمت البليغ.

ولكن أعظم دروس هذه الملحمة التارخية التي تجسدت

أمام أعيننا و عشناها لحظة بلحظة..رهو درس الإرادة

الشعبية في مواجهة ترسانة القمع و التزوير و إهدار

الكرامة.. إنه الدرس الذى رأيناه و لمسناه بأيدينا و بدماء

شهدائنا و جرحانا.. والدرس الذى صاغه أبو القاسم

الشابي في كلمات قليلة : إذا الشعب يوما أراد الحياة..

فلا بد أن يستجيب القدر، ولا بد أن ينجلي.. و لابد

للقيد أن ينكسر.

أنه الدرس الذي لن نفلته من أيدينا.. ولن تمحوه الأيام

أبدا من ذاكرة الأمة.. ولن نتوانى عن إستدعائه كلما

إنتهى الدرس.. وبدأت حياة أخرى، حياة لا يعذب

فيها ضابط شرطة مواطنا.. ولا يسرق فيها رجل

أعمال الخصوبة من مزارعنا و الطاقة من مصانعنا..

ولا يدمر فيها قرصان جاهل مدارسنا و معاهد أبحاثنا

و مستشفياتنا.. و لا يتحكم فيها الأجلاف و الإنتهازيون

في وسائل اعلامنا.

لقد إنفتحت كل النوافذ على إتساع الوطن. و لن يجرؤ

كائن من كان على إغلاقها مرة أخرى، فليهنأ الشعب

بالحرية.. و ليذهب الطغيان الفساد و التلفيق إلى

سراديب الحسرة و التحلل في غياهب النسيان.

 

 

المحرر

 

ملحق جريدة الأهرام